الوطنية

مساعدات قضائية وحقوق انسان
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 محاولة انقلاب لمتمردي دارفور في قلب الخرطوم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المتوكل
Admin


ذكر
عدد الرسائل : 56
العمر : 37
العمل/الترفيه : محامى
المزاج : عالى
تاريخ التسجيل : 21/03/2008

مُساهمةموضوع: محاولة انقلاب لمتمردي دارفور في قلب الخرطوم   الأحد مايو 11, 2008 10:46 am

نقلا عن موقع القناة
أعلن الجيش السوداني في بيان ان معارك اندلعت السبت بين القوات الحكومية ومتمردي حركة العدل والمساواة (تمرد دارفور) في شمال الخرطوم حيث تم فرض حظر التجول.
وهذه هي المرة الأولى التي يصل فيها القتال الى العاصمة خلال عقود من الصراع بين الحكومة المركزية التي يهيمن عليها تقليديا العرب في الخرطوم ومتمردون من مناطق بعيدة تشكو من الاهمال.
وقال الجيش في بيان أذاعه التلفزيون الرسمي ان -القوات المسلحة تواجه حاليا هجوما لمتمردي خليل إبراهيم (زعيم حركة العدل والمساواة) في شمال ام درمان- المحاذية للخرطوم.
من ناحيتها أعلنت وزارة الداخلية السودانية انه تم فرض -حظر التجول بولاية الخرطوم اعتبارا من الخامسة مساء اليوم السبت (14,00 تغ) وحتى السادسة من صباح - الأحد (03,00 تغ).
وسمع دوي اطلاق كثيف للنيران ونيران المدفعية في ام درمان على الضفة المقابلة للخرطوم من نهر النيل. وتوجهت طائرات هليكوبتر وعربات مدرعة تابعة للجيش مسرعة نحو الضاحية واعلن حظر التجول ليلا.
وقال مندور المهدي امين الشؤون السياسية في حزب المؤتمر الوطني الحاكم للتلفزيون السوداني ان الهدف الاساسي -لهذا الهجوم التخريبي الارهابي الفاشل- من جانب المتمردين هو اجتذاب تغطية اعلامية وايهام الناس بأن لديهم القدرة على دخول الخرطوم.
واضاف ان هذه المحاولة هزمت تماما وقتل بعض كبار قادة حركة العدل والمساواة.
واتهم السودان تشاد المجاورة بدعم المتمردين الذي تقدموا بشكل خاطف عبر نحو 600 كيلومتر من الصحراء بين دارفور والخرطوم. وقال مسؤول كبير ان الهجوم دمر أي فرصة لاجراء محادثات سلام.
ونفت حكومة تشاد أي ضلوع لها في الهجوم الذي أدانته بوصفه -مغامرة-.
وذكر شهود أن اطلاق النار استمر عند المشارف الغربية لام درمان.
ونفى المتمردون رواية الحكومة للاحداث وقالوا ان المعارك لاتزال مستمرة في محاولتهم للاطاحة بالرئيس عمر حسن البشير.
وقال الطاهر الفقي وهو مسؤول بحركة العدل والمساواة لوكالة رويترز من بريطانيا ان الحركة كانت في ام درمان وشمال الخرطوم وان هذا ليس امرا سينقضي خلال بضع ساعات.
وقال ان هناك خللا في توزيع السلطة والثروة وينبغي تصحيحه.
ويعيش في ولاية الخرطوم قرابة ثمانية ملايين نسمة من سكان السودان الذين يبلغ تعدادهم 38 نسمة.
ونما اقتصاد السودان بسرعة مستفيدا من زيادة انتاج النفط منذ انهي اتفاق سلام بين الشمال والجنوب حربا اهلية في عام 2005 غير ان الاتفاق لا يغطي الصراع الذي اندلع في دارفور قبل خمس سنوات.
ويقدر خبراء دوليون ان نحو 200 الف شخص قتلوا ونزح اكثر من 2.5 مليون شخص من ديارهم في خمس سنوات من القتال في دارفور بعدما حمل متمردون من غير العرب السلاح متهمين الحكومة باهمال المنطقة.
وتصف الولايات المتحدة الصراع في دارفور بانه ابادة جماعية ولكن الخرطوم ترفض هذا الاتهام وتقول ان نحو عشرة الاف فقط قتلوا. والسودان هو الحليف المقرب من الصين وهي مستثمر بارز في صناعة النفط به ومورد رئيسي للاسلحة.
وتتهم دول غربية تضغط من أجل اجراء محادثات سلام الخرطوم بالتقاعس بشأن نشر قوة الامم المتحدة والاتحاد الافريقي المشتركة وقوامها 26 ألف جندي لحفظ السلام في دارفور. واستعر القتال هناك في الشهور الاخيرة.
واستبعد المستشار الرئاسي مصطفى عثمان اسماعيل أي فرصة لاجراء محادثات مع الحركة بعد الهجوم على الخرطوم.
ودعت الولايات المتحدة الجانبين لانهاء الاعمال المسلحة.
واتهم مسؤولون سودانيون تشاد بدعم هجوم المتمردين. وتقول تشاد بدورها ان السودان يدعم المتمردين الذين كادوا يسيطرون على السلطة هناك في فبراير شباط. وتنفي كل من الدولتين دعم حركات التمرد في الدولة الاخري.
وقال غازي صلاح الدين مستشار الرئيس السوداني لوكالة رويترز ان الهجوم كان مدعوما بالكامل من حكومة تشاد وان هناك مؤشرات على ان قوة اخرى في طريقها قادمة من تشاد. لكنه عبر عن شكه في ان يجرب المتمردون القيام بمثل هذه الخطوة ثانية بعد ما حدث.
وقال وزير الاعلام والمتحدث باسم الحكومة محمد حسين في بيان صدر في نجامينا -الحكومة التشادية مندهشة من المزاعم التي رددها التلفزيون السوداني عن دعم نجامينا المفترض للمهاجمين.-
وأضاف -حكومة جمهورية تشاد تنفي أي ضلوع في هذه المغامرة التي تدينها بلا تحفظ بغض النظر عن مدبريها.-
ووقع السودان وتشاد اتفاق عدم اعتداء في منتصف مارس اذار ولكنهما تبادلا الاتهام بالتراجع عن الاتفاق بعد ذلك بقليل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
محاولة انقلاب لمتمردي دارفور في قلب الخرطوم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الوطنية  :: المنتدى العام :: قسم القضاية الانسانية-
انتقل الى: