الوطنية

مساعدات قضائية وحقوق انسان
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اليونيسف تحث على تقديم معونات مستديمة لمنع وفاة 000 40 طفل في القرن الأفريقي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المتوكل
Admin


ذكر
عدد الرسائل : 56
العمر : 37
العمل/الترفيه : محامى
المزاج : عالى
تاريخ التسجيل : 21/03/2008

مُساهمةموضوع: اليونيسف تحث على تقديم معونات مستديمة لمنع وفاة 000 40 طفل في القرن الأفريقي   الأحد أبريل 13, 2008 12:42 pm

نقلا عن اليونيسيف
يواجه عشرات الآلاف من الأطفال احتمال وفاة بطيئة بسبب تفشي المجاعة في القرن الأفريقي. فرغم هطول الأمطار مؤخراً، أدى الجفاف الذي دام عامين إلى نفوق نصف الثروة الحيوانية حتى الآن. وتخشى اليونيسف أن يكون الرعاة الرحَّل وأطفالهم الذين يجوبون تلك المنطقة الشاسعة هم اللاحقون.
وقال السيد غوردون وايس، مسؤول الاتصال في اليونيسف المعني بحالات الطوارئ: "يعاني زهاء 000 40 طفل دون الخامسة من العمر من سوء تغذية حادة في هذه المرحلة. إذا لم يحصلوا على مساعدة مستدامة، فإنهم سيواجهون احتمال الوفاة المحتم في الأشهر المقبلة".
وبينت السيدة ريما صلاح، نائبة المديرة التنفيذية لليونيسف، اليوم وهي تعلن عن صدور تقرير متعدد الوسائط يحمل عنوان ’الأطفال في خطر: الأزمة في القرن الإفريقي‘ وتطلق نداء إلى التمويلات بقيمة 80 مليون دولار أمريكي إن الأمطار التي هطلت بغزارة مؤخراً عمّقت فعلاً الأزمة في بعض المناطق، وأتاحت غوثاً محدوداً في مناطق أخرى.
وقالت السيدة ريما صلاح: "لقد أدى هذا الجفاف إلى نفوق نصف القطعان لدى الرعاة في القرن الأفريقي. الأمطار لن تُعيد تلك القطعان إلى الحياة. والراعي الذي لا يوجد لديه قطيع أشبه بالمزارع الذي لا توجد لديه بذور، فلن يعود راعياً، بل يصبح مجرد إنسان يكافح لإيجاد طعام وماء نقي ومأوى ووسيلة يكسب فيها عيشه لإبقاء أطفاله على قيد الحياة".
راعٍ صغير السن يحمل عنزة مولودة حديثاً، بينما يقود ماشيته بحثاً عن الكلأ في المنطقة الصومالية التابعة لإثيوبيا.
ملايين الأشخاص يعانون من الأزمة
في السنوات القليلة الماضية، حدث نضوب في منطقة القرن الإفريقي بسبب الجفاف الذي تتزايد حدته. وفي سنة 2000 مات ما يقرب من 000 100 شخص أثناء الجفاف الذي أصاب المنطقة نفسها. والغالبية الساحقة من المتأثرين هم من الرعاة الذين يجوبون أنحاء جيبوتي وإريتريا وإثيوبيا وكينيا والصومال بحثاً عن مرعى لقطعانهم.

وقد تأثر حوالي 8 ملايين شخص تأثراً شديداً وأصبحوا في حاجة إلى مساعدة، ومن بينهم 1,6 مليون طفل دون سن الخامسة.

وفيما يلي النقاط الرئيسية التي أثارها التقرير المعنون "الأطفال في خطر" الصادر عن اليونيسف:

يعاني قرابة 000 40 طفل من سوء التغذية إلى درجة أنهم يواجهون احتمال الموت في الأشهر المقبلة.
أدى هطول الأمطار، في حقيقة الأمر، إلى تفاقم الأزمة في مناطق كثيرة، بحيث نفقت الماشية وانتشرت الملاريا وأمراض أخرى وأتلفت المحاصيل الجديدة وتلوثت مصادر المياه الشحيحة.
الغالبية الساحقة من الأطفال المتأثرين ينتمون إلى المجموعات الكبرى اللرعاة في منطقة القرن الإفريقي.
يمكن الخروج من دورة الأزمات المتكررة في منطقة القرن الإفريقي بإتاحة سُبُل مستدامة للحصول على خدمات متنقلة تدعم أسلوب معيشة الرعاة.
التأقلم مع أساليب حياة الرعاة
قالت السيدة ريما صلاح: "إن نقص الأغذية حقيقة من حقائق الحياة في هذه المنطقة الصعبة. ولكن لمساعدة أولئك الرعاة على اجتياز الأزمات المعتادة، ينبغي أن نفكر بطريقة الرعاة، بدلاً من الإصرار على أن يتأقلموا مع الخدمات ذات الموقع الثابت التي تُعرض عليهم عادة. فإذا كان بإمكان الناس أن يعيشوا ويربوا ماشية في مناطق صحراوية في مناطق أخرى من العالم، بإمكانهم أن يفعلوا ذلك في منطقة القرن الإفريقي. وقد كانوا يفعلون ذلك منذ آلاف السنين".
ولقد بدأت اليونيسف فعلاً، مع وكالات أخرى تابعة للأمم المتحدة وشركاء آخرين في المنطقة، في إعداد برامج تتماشى مع أسلوب حياة الرعاة، من ذلك إطلاق وحدات صحية متنقلة لفائدة الأطفال وتمويل وتدريب مدرسين يستطيعون أن يسافروا مع الأسر وهي تنتقل عبر المنطقة بحثاً عن الماء والغذاء لماشيتها.
إلا أن الجهات المانحة لم تقدم حتى الآن سوى ثلث المبلغ المنشود في النداء الإنساني الموجه من اليونيسف من أجل أزمة الجفاف في القرن الإفريقي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اليونيسف تحث على تقديم معونات مستديمة لمنع وفاة 000 40 طفل في القرن الأفريقي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الوطنية  :: المنتدى العام :: قسم القضاية الانسانية-
انتقل الى: