الوطنية

مساعدات قضائية وحقوق انسان
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هل حر الصيف وراء الطلاق؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاطمة الزهراء محمد



انثى
عدد الرسائل : 44
العمر : 38
العمل/الترفيه : محام
المزاج : عادي
تاريخ التسجيل : 02/04/2008

مُساهمةموضوع: هل حر الصيف وراء الطلاق؟   السبت أبريل 12, 2008 2:31 pm

نقلا عن جريدة أرام


الحديث عن ارتفاع معدلات الطلاق في مجتمعاتنا العربية أصبح قديما، لكن الجديد أن العديد من الدراسات التي أجريت في عدة دول عربية أكدت ارتفاع معدلات الطلاق في شهر الصيف مقارنة ببقية فصول السنة، فهل حقا ترتفع نسبة الطلاق في شهر الصيف؟ ولماذا الصيف بالذات؟ وهل هذا الأمر ينطبق على المجتمع الكويتي؟ 'القبس' التقت عددا من المتخصصين وسألتهم عن مصداقية هذه الدراسات والإجابات في هذا التحقيق.

كثيرة هي الدراسات والإحصائيات التي تربط بين فصل الصيف وارتفاع معدلات الطلاق، ففي السعودية نشرت دراسة تؤكد على أن معدلات الطلاق التي تقع في فصل الصيف تفوق مثيلاتها في بقية فصول العام، وفي مصر تؤكد الاحصائيات الرسمية أن معدلات الطلاق ترتفع في شهور الصيف بشكل ملحوظ على رغم أن هذه الشهور ذاتها تشهد أكبر معدلات زواج طوال العام، كما تقول دراسة أخرى أجريت في عدة دول عربية إن شهور الصيف تشهد نصف حالات الطلاق التي تقع بين الأزواج طوال العام.

ظاهرة لافتة
المحامي محمد طالب يرى من واقع خبرته ومعاصرته اليومية للواقع القضائي الكويتي بان هذه الدراسات صحيحة إلى حد بعيد وتنطبق الحال على المجتمع الكويتي. يقول متحدثًا لجريدة القبس الكويتية :

أكد أجزم من واقع خبرتي القضائية أن غالبية حالات الطلاق، على الأقل التي مرت على مكتبي، بدأت بذرة الخلاف فيها في شهر الصيف. وقد لاحظت أن غالبية الخلافات التي تدب بين الزوجين في شهر الصيف وتنتهي بالطلاق يكون سببها الخلافات التي تقع بسبب السفر. ففي حالات كثيرة لا تتوافر للزوج القدرة المادية على السفر، فتحدث خلافات بينه وبين زوجته تنتهي بالطلاق، وهذا عادة يحدث بين الأزواج الجدد، خاصة في السنة الأولى.

وفي أحيان أخرى يكون سفر الزوج وحده إلى الخارج هو سبب الخلاف والطلاق، حيث تكتشف الزوجة أن الزوج يلعب بذيله فتطلب الطلاق.

وفي بعض الأحيان يكون السبب أن الزوج يرفض سفر زوجته مع صديقاتها أو برفقة أهلها فيدب الخلاف ويحدث الطلاق.

لا استطيع أن أؤكد أن ارتفاع حالات الطلاق في الصيف ظاهرة، فأنا أترك هذا للمتخصصين، ولكن هذه الملاحظة جعلتني اسأل العديد من الأصدقاء المحامين الذين أكدوا أن أغلب حالات الطلاق التي تمر عليهم تكون في شهور الصيف على رغم أن المفارقة العجيبة أن الصيف يكون اجازة قضائية في الكويت.

فتش عن الطقس
أما الاستشاري النفسي كاظم أبل فيرى أنه لا يمكن اغفال تأثير الطقس في الحالة النفسية للإنسان وأن الكثير من التغييرات النفسية تحدث للزوجين في فصل الصيف. يقول:

إذا كان العديد من الدراسات ربط بين شهور الصيف وارتفاع معدلات الطلاق فإن العديد من الدراسات العلمية اكد دور الأحوال الجوية على نفسية الإنسان. فأحوال الطقس المتقلب والحار والرطب تؤثر في الجهاز العصبي ويتحكم الطقس في مزاجنا إلى حد بعيد. ففي المناطق الباردة يسيطر الهدوء والبرود على تصرفات الأزواج، بينما نجد في المناطق الحارة مثل منطقتنا العربية أن العصبية والتوتر يسيطران على العلاقات الإنسانية ومنها العلاقة الزوجية بالطبع.

في هذا الجو الحار الذي نعيش فيه نصبح أكثر حساسية تجاه تصرفات الأخرين وتستثار أعصابنا وتنفلت بسهولة، ما يؤدي إلى الكثير من الخلافات بين الأزواج بسبب أشياء تافهة كان يمكن التغاضي عنها.

ولا ننسى أن الصيف يرتبط لدينا بعوامل أخرى مثل العطلات الصيفية حيث الفراغ وشعور البعض بالزهق، وهناك موسم السفر وما ينتج عنه من خلافات، فالسفر وتغيير الأجواء يساهم إلى حد بعيد في التخلص من الضغوط، بينما عدم توفر الامكانات المادية لدى البعض للسفر والترفيه عن النفس يصبح عنصر ضغط بين الزوجين يؤدي إلى مزيد من الخلافات الزوجية التي قد تنتهي بالطلاق أحيانا.

لا أستطيع أن أجزم بأن هذه الدراسات يمكن أن تنطبق على المجتمع الكويتي على رغم أننا نعاني ارتفاع معدلات الطلاق بشكل رهيب، لكن الأمر يتطلب الكثير من الأرقام والاحصائيات والدراسات رغم أن هذا الربط قد يبدو منطقيا إلى حد بعيد.

لا توجد إحصائيات
أما د. يعقوب الكندري. استاذ علم الاجتماع بجامعة الكويت، فينصح بالتريث في الأخذ بمثل هذه المقولات على الرغم من أنه يؤمن بالأمراض والظواهر الموسمية:

ـ نحن نؤمن كاجتماعيين بالظواهر والأمراض الموسمية، ففي بعض الفترات الزمنية المحددة تحدث بعض الظواهر أو الأمراض مثلا، لكن من الصعب أن نطبق الدراسات التي أجريت في دول عربية وتؤكد على ارتفاع معدلات الطلاق في فصل الصيف على المجتمع الكويتي، ليس لأن نسبة الطلاق منخفضة فهي مرتفعة بالطبع، ولكن لأن لكل مجتمع سماته الخاصة.

وعندما نريد القول بأن الصيف يزيد من ارتفاع معدلات الطلاق فلا بد أن تكون لدينا أرقام وإحصائيات دقيقة وندرس هذه الحالات عن قرب، والأهم أن نثبت أن الأمر لا يحدث هذا الصيف فقط وإنما يحدث كل صيف لكي نتأكد أن الأمر لا يرجع إلى الصدفة، هنا نستطيع أن نربط بين ارتفاع معدلات الطلاق والصيف.

لكن المشكلة أننا نفتقد إلى هذه الأرقام والإحصائيات عن معدلات الطلاق داخل المجتمع الكويتي، خاصة التي تحدث خلال شهور الصيف، وبالتالي فالقول إن الصيف يزيد من معدلات الطلاق يعتبر غير دقيق، على الأقل بالنسبة للمجتمع الكويتي حيث لا توجد دراسة تناولت هذه العلاقة.

لكن في الوقت نفسه لا يغفل علم الاجتماع حقيقة مهمة وهي تأثير العوامل المناخية على تفكير المرء وعلى تغيير سلوكه، وكذلك الضغوط المادية المتعلقة بشهور الصيف، الموضوع مهم ويحتاج إلى دراسة جادة من المتخصصين خاصة أنها ستلقي بعض الضوء على سبب من أسباب ارتفاع معدلات الطلاق الكبيرة في المجتمع الكويتي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هل حر الصيف وراء الطلاق؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الوطنية  :: المنتدى العام :: قسم المشكلات الاجتماعية-
انتقل الى: